Riham Fans

Riham Fans

من عبدالله الى كل عشاق ريهام


    أبناء الفنانين.. و احتكار المهنة !

    ‏غـ RiHaM ـلا
    ‏غـ RiHaM ـلا
    المدير العام
    المدير العام

    عدد الرسائل : 698
    العمر : 30
    الموقع : www.rihamfans1.tk
    تاريخ التسجيل : 08/10/2007

    أبناء الفنانين.. و احتكار المهنة ! Empty أبناء الفنانين.. و احتكار المهنة !

    مُساهمة من طرف ‏غـ RiHaM ـلا في 2007-10-30, 08:52

    عبد الحافظ : الفرص متساوية.. والموهبة تحسم الصراع

    أشرف عبد الغفور:أبناء الفنانين ينطبق عليهم المثل "ابن الوز عوام "
    زيزي مصطفي: منة شلبي حفرت اسمها بحضورها وجهدها

    أبناء الفنانين.. و احتكار المهنة ! 54719830
    توافد "أولاد الفنانين" علي الساحة الفنية الآن للعمل مثل ذويهم سواء في التمثيل أو الاخراج يشكل ظاهرة تستوجب ان نتوقف عندها ونتساءل.. وهل تنطبق عليهم مقولة "ابن الوز عوام"؟ وهل الفرص التي تمنح لهم من الممكن ان تتاح لغيرهم من الشباب الجدد؟ وما موقف جمهور المشاهدين من أعمالهم الفنية؟


    * في البداية يقول السيناريست أسامة أنور عكاشة - والد المخرج التليفزيوني "هشام أسامة عكاشة": لا أعتقد ان عامل الوراثة له دخل في عمل أولاد الفنانين ومن المؤكد ان لكل انسان قدره الذي حدده له الله سبحانه وتعالي ومن ثم فمقولة "ابن الوز عوام" غير دقيقة.


    وعن مساهمته كسيناريست شهير في الدفع بابنه هشام كمخرج في اعمال الفيديو يؤكد: لم اقم بأي مبادرة تعزيز لموقف ابني هشام بالوسط الفني ولم أسند له اخراج أي عمل من تأليفي وعلي العكس تماماً جاء ارتباط اسمي كمؤلف بالحظ السيئ علي ابني الذي يحارب الآن من ناس تسعي الي تصفية حساباتها معي عن طريقه بدليل ان له مسلسلين في العلب بالتليفزيون لم يتم اذاعة أي منهما رغم مرور عامين علي انتاج الأول وهو بعنوان "فجر ليلة" وعام علي انتاج الثاني ويحمل اسم "ورد النيل".


    يضيف قائلاً: عموماً ليس بتكرار الفرص يصنع الفنان وانما بالموهبة وحدها يكتسب أبناء الفنانين جواز مرورهم واستمرارهم من عمل لآخر واذا خدع جمهور المشاهدين في عمل أحدهم فترة من الوقت فلن يستمر خداعهم طوال الوقت والسبب ضآلة الموهبة.


    * المخرج إسماعيل عبد الحافظ والد الفنان محمد عبد الحافظ : الفروق الفردية بين الأفراد هي التي تحدد اصطفاء شخص ما بالموهبة الفنية عن الآخرين سواء داخل العائلة الفنية او عائلات اخري تزاول مهناً مختلفة فمن الممكن ان يكون للفنان اولاد يعملون بوظائف ليس لها علاقة بالفن وفنان اخر له ابن تحلي بالموهبة فعمل ممثلاً مثلاً أو مطرباً.
    أما عن المساواة في اعطاء الفرص بين أولاد الفنانين وآخرين من شباب الفنانين يقول: من المؤكد ان الفرص التي تمنح لأولاد الفنانين هي نفسها التي تمنح لغيرهم في بداية مشوارهم الفني والدليل ان هناك قائمة من اسماء المشاهير من نجوم السينما والفيديو اعطيت لهم الفرصة تلو الاخري مثل غيرهم من الناس ولكنهم اثبتوا جدارتهم بها من خلال استثمارها علي الوجه الأمثل في تجسيد مختلف الأدوار والتألق فيها ومن ثم اصبحوا فنانين كباراً يتقدمون الصفوف.


    ويستطرد قائلاً: ممارسة الفن مثل مزاولة لعبة كرة القدم. هناك لاعبون يظهرون كالبرق الخاطف ولكنها تختفي سريعاً ولاعبون آخرون تصقل مهارتهم من مباراة لأخري فيدوم لهم الاستمرار والتألق.


    الفنانة زيزي مصطفي والدة الفنانة الشابة منة شلبي تقول: كما ان للأطباء اولاداً يعلمون في الطب كذلك للفنانين أولاد لا يمارسون الفن واذا تصادف ان تكون للفنانة ابنة ترغب في ممارسة التمثيل فان الفرصة لا تأتي اليها الا مرة واحدة وعندما تتكرر لها الفرص فانها مؤشر لموهبتها العالية وحب الناس لها.


    * الفنان أشرف عبد الغفور والد الفنانة ريهام عبد الغفور: أولاد الفنانين مثل غيرهم من أولاد المهندسين أو أولاد أساتذة الجامعات من الممكن ان تنطبق عليهم مقولة؟ مثل "ابن الوز عوام" أو "ابن الوز غرقان" في حالة النجاح أو الفشل في ممارسة الفن وأعتقد ان نسبة أولاد الفنانين بالوسط الفني أقل من نسبة أولاد الاطباء في ممارسة الطب كما ان الامكانيات الفنية تختلف بين أولاد الفنانين فالفيصل بينهم جميعاً هو الكفاءة ومن الممكن ان يتفوق أحد أولاد الفنانين علي ابيه.


    ويضيف قائلاً: وإذا كان هناك فنان ما ساعد علي اعطاء فرصة الظهور الفني لابنه في اولي خطواته فلن يتكرر ذلك في الفرص الثانية أو الثالثة فهناك طرف اخر يساهم بالدرجة الأولي في تحديد مصير هذا الفنان الوليد ألا وهو المخرج أو المنتج لحرص كل منهما علي ضمان النجاح وتجنب الفشل في المشروع الفني سواء في السينما والفيديو أو المسرح كما ان جمهور المشاهدين يرفض حكاية تلميع فنان دون آخر لمجرد كونه ابن فنان مشهور.


    * المخرج صلاح السقا -رئيس هيئة المسرح الأسبق والد الفنان أحمد السقا- قال: فرصة ممارسة العمل الفني سواء في التمثيل والاخراج والتمثيل تذهب لمن يتحلي بالموهبة وليس شرطاً ان يكون ابناً لفنان أو غيره من العاملين في مهن اخري غير الفن فالموهبة هي التي تصنع لصاحبها فرص الممارسة الفنية.


    * الفنان فاروق فلوكس -والد الفنان أحمد فلوكس -: ينفي انه قدم المساعدة لابنه في ممارسة فن التمثيل ويؤكد ان نجله هو الذي عشق التمثيل وأقدم علي ممارسته في كافة الاعمال الفنية اعتماداً علي موهبته وقبوله الجماهيري.


    وإذا كان هذا رأي الآباء فماذا يقول الأبناء من الفنانين؟!


    سألنا الفنانة نهلة سلامة ابنة الفنان فاروق سلامة فقالت: من الممكن ان أولاد الفنانين فرص العمل بالفن بطريقة أسهل وأسرع من الآخرين اعتمادا علي علاقاتهم المباشرة بالقائمين علي العملية الفنية ولكنهم في النهاية يخضعون مع غيرهم من الفنانين لمقدار الموهبة التي لديهم.


    وتعترف نهلة قائلة: أنا علي المستوي الشخصي أخذت العديد من الفرص حتي استطعت ان اثبت انني الفنانة نهلة سلامة.


    * الفنانة ميسون -ابنة الفنانة جليلة محمود- قالت: نعم ينطبق علي أولاد الفنانين مثل "ابن الوز عوام" لأنهم احبوا المهنة من خلال آبائهم فضلاً عن اكتسابهم الموهبة بالوراثة والفرص الكثيرة التي يأخذونها لاثبات قدراتهم الفنية من الممكن ان يأخذها غيرهم بدون واسطة ولا شئ آخر فالفرص متساوية بين الجميع من مدخل الاحتكام للموهبة ومبدأ البقاء للأصلح في تجسيد مختلف الأدوار.

    المصدر : جريدة المساء
    أحمد
    أحمد
    المدير العام
    المدير العام

    عدد الرسائل : 1064
    العمر : 26
    الموقع : www.alsaffah.yoo7.com
    تاريخ التسجيل : 28/05/2008

    أبناء الفنانين.. و احتكار المهنة ! Empty رد: أبناء الفنانين.. و احتكار المهنة !

    مُساهمة من طرف أحمد في 2008-12-09, 04:23

    ميرسى أوى

      الوقت/التاريخ الآن هو 2019-04-23, 17:53